طريق ليبيا الحرة

تحميل افلام تحميل اغاني شات دردشة سوق ليبيا مسلسلات تحميل برامج

اهلا بيك زائرنا الكريم اسرة طريق ليبيا تتمنى لك اطيب الاوقات

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 113 بتاريخ 13/10/2011, 5:09 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 3556 مساهمة في هذا المنتدى في 1503 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2701 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو محمود الحوتي فمرحباً به.

الله اكبر

سبحان الله

لا الله الا الله

الله

6

اا

2

22

33

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    امتحانات المرحلة الإعدادية الإلكترونية.. إيجابيات وسلبيات

    شاطر

    headway80
    الادارة العليا

    انثى
    عدد الرسائل: 598
    العمر: 33
    الموقع: http://trikly.cinebb.com
    العمل/الترفيه: افلام
    المزاج: ممتاز
    السٌّمعَة: 94
    نقاط: 22614
    تاريخ التسجيل: 07/02/2009

    امتحانات المرحلة الإعدادية الإلكترونية.. إيجابيات وسلبيات

    مُساهمة من طرف headway80 في 28/5/2009, 1:12 pm






    ما بين قلق أولياء أمور 150 ألف طالب بالمرحلة المتوسطة (إعدادي) بدءوا تقديم امتحانات نهاية العام بالطريق الإلكترونية، وما بين ارتياح مبدئي أبداه الطلاب الممتحنون، هناك نقاش يدور بين إخصائيي التعليم حول إيجابيات الامتحانات الإلكترونية وسلبياتها.

    وللإطلاع على هذا النقاش المستمر زارت صحيفة ليبيا اليوم مكتب التفتيش التربوي والدراسة والامتحانات بأمانة التعليم بنغازي، وسعت لاستطلاع أراء بعض التربويين حول مدى النجاح الذي تحققه مثل الامتحانات الإلكترونية؟ وهل تخدم أهداف هذه الامتحانات العملية التعليمية؟ فكانت إجاباتهم كالتالي:



    الإيجابيات أكثر
    الأستاذة نجيبة إستيتة، رئيس قسم المتابعة والتفتيش التربوي بأمانة التعليم بنغازي قالت، إن الاختبارات الإلكترونية التي تجرى لأول مرة على طلبة مرحلة إتمام التعليم الأساسي (الشهادة الإعدادية) قد تم تجريبها السنة الماضية على مرحلة إتمام الشهادة الثانوية ونجحت إلى حد كبير، وأن الإيجابيات التي حققتها هناك كانت السبب لتطبيقها على مرحلة الشهادة الإعدادية.

    واعتبرت أن هذه الطريقة من أساليب العصر الحديث، وتتناسب مع المناهج المطورة التي نعتمدها حاليا في التعليم، كما أنها تشمل كامل المنهج الدراسي.

    وأشارت استيتة إلى أن زيارات مكتب التفتيش التربوي على المدارس التي تجرى فيها الامتحانات (بنين وبنات) خلصت إلى أن الطلبة مرتاحون لهذه الامتحانات، إلى جانب ما يؤكد ذلك مما صرح به العاملون في لجان المراقبة والإشراف.
    وقالت إن ظاهرة الغش مثلا تم القضاء عليها بشكل شبه نهائي مع هذا الأسلوب من الامتحانات.

    وفي نهاية حديثها طالبت إستيتة بضرورة تدريب الطلبة وتعويدهم على مثل هذه الامتحانات، وبهذا سنجني أفضل النتائج منها.

    ضعف اللغة العربية.. وضعف الإبداع

    غير أن الأستاذ يوسف العوج موجه ومنسق مادة اللغة العربية بقسم التوجيه والتفتيش التربوي كان له رأي مغاير، فهو يرى أن مثل هذه الاختبارات لا تعطي للطالب فرصة للتعبير اللغوي التي تنمي قدرة صياغة الألفاظ والتذوق الأدبي لدى الطالب، وقال بأننا نسعى نحن كمعلمين وموجهين إلى ترسيخها لدى الطلبة.

    وقال العوج إن الامتحانات الإلكترونية لا تخدم أهداف العملية التعليمية، خصوصا في مادة اللغة العربية التي أساسها التذوق اللغوي والإحساس باللغة وجمالها والقدرة على الإبداع.

    ولم يفت العوج أن يذكر بعض إيجابيات تلك الطريقة مثل شمولية الأسئلة للمنهج، والدقة في اختيارها لكونها تتطرق إلى جزئيات المنهج التي قد يغفل عنها في الامتحانات المقالية. كما أن التصحيح الإلكتروني بحسب العوج يختزل الوقت ويمكن من تصحيح أعداد كبيرة في نفس الوقت

    من جانبه قال الأستاذ عبد الله الفرجاني أمين قسم المتابعة والامتحانات بمكتب التفتيش التربوي لأمانة تعليم بنغازي إن الفكرة جيدة ومن ضمن إيجابياتها أنها ساهمت في الحد من الغش لكون الأسئلة متنوعة ومختلفة.
    غير أنه عاد وقال، إن هناك مآخذ على الامتحانات الإلكترونية فهي في مجملها لا تعطي قياسا لقدرة التلميذ أو مهاراته في بعض المواد مثل الرياضيات لعدم وجود أسئلة مقالية تعطي الفرصة للتفكير والإبداع.

    وبين الفرجاني أن هذا كان رأي مفتشي مادة الرياضيات، وكذلك مادة الجغرافيا في عدم وجود رسما للخرائط.

    وأكد أن عدم وجود أسئلة مقالية تحد من قدرة التلميذ على الإبداع والتفكير والتعبير، وقال إن هناك من ينادي بتواجد الأسئلة المقالية في الامتحان النهائي بنسبة50%.

    واعتبر الفرجاني أن الامتحانات الإلكترونية تخدم العملية التعليمية بنسبة 60% ويتوقع لها أن ترتفع مع تدرب وتمرن الطلاب عليها.



    عدل سابقا من قبل headway80 في 29/5/2009, 1:57 am عدل 2 مرات


    _________________

    marai-j
    الاشراف العام
    الاشراف العام

    ذكر
    عدد الرسائل: 341
    العمر: 54
    الموقع: بنغـــــازى الجميلة - ليبيا الحبيبة
    العمل/الترفيه: موظف / السياحة و كل ما هو جميل فى هذه الحياة و لو فى إبتسامة طفل
    المزاج: ر ا يـــــــــق و الحمد لله ربّ العالمين
    السٌّمعَة: 18
    نقاط: 21854
    تاريخ التسجيل: 22/04/2009

    العملية التعليمية فى ليبيا بين الإجابى و السلبى ,,,

    مُساهمة من طرف marai-j في 28/5/2009, 7:27 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛؛؛
    أشكرك أختى الفاضلة على طرح كل ما هو جديد يمس حياة المواطن الليبى سلبا أو إيجابا .
    إن المتأمل لسير الإمتحانات بجميع المراحل الدراسية يجدها قد
    مرت بتمخضات عديدة منها السلبى ومنها الإيجابى ؛
    فمثلا : كانت الإمتحانات وخصوصا الشهادة الإعدادية كل شعبية
    تضع إمتحاناتها تجتمع لجنة التقويم والقياس بالموجهين لمعرفة
    ماتوصّلواإليه من خلال زياراتهم للمدارس طيلة العام الدراسى والأخذ بعين الإعتبار كل ملاحظاتهم لأنهم كانوا مدرسين تربويين
    قبل أن يكونوا موجهين وعندما كان الكل ممارس لمهنة التدريس
    فعليا ؛ ثم بدأت فكرة تجميع الأسئلة من كل الشعبيات وأختيار
    أسئلة الإمتحانات من بينها ، وسلبية هذه كيف لمدرس أو موجه
    فى مصراته أو طرابلس مثلا يضع إمتحان لطلبة فى بنغازى أو سبها
    ولجنة التقويم والقياس على مستوى ليبيا كيف لها أن تعرف وضع الدراسة بكل الشعبيات والفروق الفردية للطلبة ؛ ثم جاءت
    فكرت الأسئلة المجمعة فى كتيبات ودراستها وحلها مسبقا والتى
    سميت بال50 سؤال ؛ وهذه تنفع طلبة الإنتساب أم الطالب
    النظامى لم يعد يتواجد فى الفصل بسبب إعتماده على هذا
    الكتيب ؛ مما أدى بالنتيجة السلبية وهى عملية الغش بتجهيز
    هذه الأسئلة وإجاباتها بتصغيرها عند محلات التصوير للمستندات
    فللأسف لا يوجد أشطر منا فى الفساد و الإفساد ،، وهكذا حتى
    فكرة هذه الأسئلة الألكترونية وهى فى الظاهر لنا أنها ممتازة
    ومطبقة فى الغرب وخصوصا أمريكا(فهى تسمى الطريقة الأمريكية)
    أنا أوؤيد رأى الأستاذ يوسف بكونها تقتل الإبداع لدى الطالب
    فى جميع الفنون سواءا اللغوية أو الهندسية أو الجغرافية ،
    وحتى فى الفيزياء و الكيمياء وشى العلوم الأخرى .
    بيد أن هناك بارقة أمل فى كل ماهو جديد فمن الممكن التغلب
    على ذلك بالتفعيل و التطبيق الجيد و المفيد من خلال المدرس
    داخل الفصل أثناء العام الدراسى ؛
    فلنعطى فرصة لهذه الفكرة لعلها تجدى فعلا وتعطينا نوابغ
    بدلا من السابقين و الذين وصلوا إلى الجامعات و لا يجيدون
    حتى قراءة جريدة ؛ فالإنسان بطبعه دائما متخوف من كل
    ماهو جديد . فالله الموفق و المعين .

    headway80
    الادارة العليا

    انثى
    عدد الرسائل: 598
    العمر: 33
    الموقع: http://trikly.cinebb.com
    العمل/الترفيه: افلام
    المزاج: ممتاز
    السٌّمعَة: 94
    نقاط: 22614
    تاريخ التسجيل: 07/02/2009

    رد: امتحانات المرحلة الإعدادية الإلكترونية.. إيجابيات وسلبيات

    مُساهمة من طرف headway80 في 29/5/2009, 1:52 am

    مشكور على التعليق بارك الله فيك وان شاء الله تكون الاجيال الجايه افضل من اللي قبلها

    كما اني انتمنى يكون فيه في الجامعات دورات تدريبيه عملي يعني بدل النظري فقط فالطالب يعتمد على الحفظ وياتي السنه التي تليها كانه لم يدرس شي للاسف وبالتالي يعكس سلبا على عمله مستقبلا .

      الوقت/التاريخ الآن هو 1/10/2014, 6:14 pm