طريق ليبيا الحرة

تحميل افلام تحميل اغاني شات دردشة سوق ليبيا مسلسلات تحميل برامج

اهلا بيك زائرنا الكريم اسرة طريق ليبيا تتمنى لك اطيب الاوقات

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 113 بتاريخ 13/10/2011, 5:09 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 3979 مساهمة في هذا المنتدى في 1922 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2721 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو سمر السعيد فمرحباً به.

الله اكبر

سبحان الله

لا الله الا الله

الله

6

اا

2

22

33

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    أسوأ أداء للدولار أمام العملات الرئيسية منذ 25 عاما

    شاطر
    avatar
    headway80
    الادارة العليا

    انثى
    عدد الرسائل : 598
    العمر : 37
    الموقع : http://trikly.cinebb.com
    العمل/الترفيه : افلام
    المزاج : ممتاز
    السٌّمعَة : 94
    نقاط : 36804
    تاريخ التسجيل : 07/02/2009

    أسوأ أداء للدولار أمام العملات الرئيسية منذ 25 عاما

    مُساهمة من طرف headway80 في 1/4/2009, 5:07 pm

    رغم الانتعاش النسبي الذي حظي به سعر الدولار في أخر تعاملات الأسبوع بعد وصوله لأدنى مستوياته أمام اليورو منذ نحو الشهرين إلا أن الإحصائيات تشير إلى أن العملة الأمريكية قد شهدت أمام العملات الرئيسية أسوأ أداء لها خلال 25 عاما.

    فقد ألقت الخطوة الجديدة التي أعلنها بنك الاحتياط الفيدرالي والتي تستهدف تعزيز السيولة في الأسواق بظلالها على أداء الدولار خاصة وأن حجم عمليات شراء سندات الخزانة والتي يعتزم المركزي الأمريكي القيام بها قد جاء متجاوزا توقعات كافة المراقبين.

    فقد أعلن الفيدرالي عزمه على شراء سندات خزانة بقيمة تصل إلى نحو 300 مليار دولار بجانب سندات رهن عقاري بقيمة 750 مليار دولار حيث ستسهم بشكل غير مباشر في رفع حجم السيولة النقدية بالأسواق. غير أن تلك الخطوة المقرر اتخاذها والتي من شأنها أن تسهم في دعم المركز المالي لبنك الاحتياط الفيدرالي ستؤول في المقابل إلى إضعاف عمليات شراء الدولار خاصة عند الأخذ في الاعتبار الفجوة في مستويات العائد بين العملة الأمريكية وأدوات الاستثمار الأخرى فضلا عن أن الإجراء الجديد لـ "الفيدرالي" سيحد بشكل كبير من وضعية الدولار كملاذ آمن للاستثمار في مواجهة الأزمة المالية الراهنة.

    ويشير تقرير أوردته صحيفة الـ "فاينانشال تايمز" عبر موقعها الاليكتروني إلى أن مؤشر الدولار والذي يرصد قيمة العملة أمام سلة من العملات الرئيسية قد تراجع خلال الأسبوع الأخير بنحو 4% وهو ما يعد أسوء أداء لمؤشر العملة منذ العام 1985 فقد هبط سعر الدولار بحوالي 4.8% أمام اليورو خلال الأسبوع مسجلا أدني مستوى له منذ نحو شهرين حيث بلغ 1.3535 دولار لليورو كما انخفض سعر العملة الأمريكية بحوالي 3.1% مقابل الاسترليني ليسجل 1.4404 دولار وأمام العملة السويسرية تراجع بحوالي 5.2% ليبلغ 1.1253 فرنك و 2% مقابل العملة اليابانية ليسجل 96.09 ين.

    ويرى المحللون أن القرار الأخير الذي اتخذه الفيدرالي والذي من شأنه ضخ سيولة مالية للأسواق قد عزز وجهات نظر أصحاب الأراء المتشائمة تجاه تحركات الدولار حيث يرون أن مثل هذه الخطوة ستؤدي إلى ظهور مشكلة تضخم في الولايات المتحدة على المدى الطويل.

    ويرى أحد الخبراء لدي مصرف "كوميرز بانك" أنه على المدى المتوسط لن يكون هناك مبررات للمخاوف من ضغوط التضخم في السوق الأمريكي غير أنه من المرجح ارتفاع التضخم خلال الشهور المقبلة.

    وأضاف أن كل من بنك انجلترا وبنك اليابان والمركزي السويسري قد بدأو بالفعل في انتهاج سياسة مماثلة لتلك التي يتبعها بنك الاحتياط الفيدرالي كما أن احتمالات إقدام "المركزي" الأوروبي على خطوة مشابهة ستتزايد خلال الشهور المقبلة حيث قد يتبنى أحد الصيغ التي من شأنها العمل على رفع مستويات المعروض النقدي ودعم السيولة المتاحة.

    ومن هنا فإن احتمالات حدوث مكاسب ملموسة للعملة الأوروبية مقابل الدولار على المدى القصير ستكون محدودة خاصة مع استمرار مؤشرات الانكماش الاقتصادي في دول منطقة اليورو.

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/8/2018, 4:36 am